مدونة المتطور للمعلوميات تقدم لزوارها ومتابعيها فتح باب الانضمام لفريق العمل والتدوين×

الاثنين، 24 أكتوبر، 2016

بزوغ نجم تلفزيونات OLED من شركة LG


وفقاً لخبراء الصناعة، فقد تزايد الاهتمام بتلفزيونات OLED حيث من المتوقع أن تهيمن على سوق الجيل المقبل من التلفزيونات، وتشير التقديرات إلى أن تلفزيونات OLED ستكون المحرك الجديد للنمو في تقنيات التلفزيون.

لعل ما يميز تلفزيونات OLED عن تقنيات التلفزيون الأخرى هو أن تقنية OLED تتمتع بالقدرة على تشغيل أو إيقاف كل بكسل على حدة. وذلك يجعل الإضاءة الخلفية غير ضرورية، ما يسمح للتلفزيون بعرض الدرجة المثالية من اللون الأسود مع قدرٍ لا متناهي من التباين. وبالتالي، فإن تلفزيونات OLED يمكنها تقديم صور نقية ودقيقة حتى إذا كانت الأجسام الصغيرة موجودة في مناطق معتمة. كما يعمل اللون الأسود العميق في تلفزيونات OLED كوسيط مثالي لعرض الألوان بدقة مع حيوية أكبر.

وتتمتع تقنية OLED بالعديد من المزايا، فتلفزيونات OLED أخف وأنحف بسبب إزالة الإضاءة الخلفية، وتقدم كذلك جودة ممتازة للصورة. ولأن الضوء ينبعث من تقنية OLED مباشرة، فإن زاوية الرؤية تكون أوسع بكثير، مع المحافظة على الألوان والتباين بغض النظر عن زاوية الرؤية. ولأنه يمكن إيقاف وتشغيل كل بكسل على حدة، فإن تلفزيونات OLEDقادرة على تقديم أفضل درجات اللون الأسود المطلق مع نسبة تباين لا نهائية.

وتعمل مثل هذه التقنيات المتقدمة في تلفزيونات OLED مع تميزها الواضح عن تقنيات التلفزيون الحالية على إيجاد منصة مثالية تتيح المزيد من الإمكانات لهذه التقنية الجديدة بالإضافة إلى توسيع سوق التلفزيونات الفاخرة.

وبفضل خبرات إل جي التي تمتد إلى 50 عاماً في صناعة التلفزيونات، فقد أنشأت الشركة فئة جديدة من التلفزيونات العاملة بتقنية OLED، وأصبحت جاهزة لتوفير تقنيات الشاشات المستقبلية للمستهلكين الحاليين بناءً على دورها الرائد في إنتاج تلفزيونات OLED.

ويؤكد تاريخ إل جي تفوقها التقني، بدءاً من تقديم أول التلفزيونات كبيرة الحجم في الصناعة إلى العالم، وصولاً إلى أنظمة تشغيل التلفزيون الأكثر ذكاء، وتوافق هيئات البث، وتقديم أفضل جودة للصورة. ومع الزيادة المتوقعة في الطلب على تلفزيونات OLED، تحرص إل جي على الهيمنة على سوق التلفزيونات الفاخرة العاملة بتقنية 4K من خلال زيادة إنتاج تلفزيونات OLED، وهي فئة جديدة بالكامل من التلفزيونات تعتبر إل جي رائدةً فيها. وقد أقر كل من خبراء الصناعة والمستهلكين بجودة الصورة والتصميم في تلفزيونات OLED التي تقدمها إل جي.

وقال كيفين تشا، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس في الشرق الأوسط وإفريقيا: “لطالما كانت إل جي الشركة الرائدة في سوق التلفزيونات، وهي تواصل رفع معايير الصناعة عبر تلفزيوناتها المبتكرة. ومنذ تقديم أول تلفزيون OLED من قبل الشركة، حافظت إل جي على زيادة التزامها بهذه التقنية الثورية عاماً بعد عام. وقد عزز تضافر جهودنا في تعزيز إمكانات السوق لقبول هذا النوع الجديد من التلفزيونات. وعلى المستوى العالمي، ونتج عن ذلك تأثير إيجابي على مبيعات تلفزيونات OLED، ونعتقد أن الإمكانات الكبيرة لهذا المنتج تجعل النظرة إليه إيجابية لدى المستهلكين في أنحاء العالم، بما في ذلك الشرق الأوسط وإفريقيا، مع منحهم تجربة مشاهدة أحسن وأفضل”.

توفر تلفزيونات OLED من إل جي تجربة مشاهدة غير مسبوقة بفضل تقنية نطاق الألوان الموسّع (HDR)، حيث تبدو الصور أكثر واقعية مع مزيدٍ من العمق والنقاء وألوانٍ أكثر حيوية. وابتداء من اللون الأسود المثالي (والذي لا يمكن الحصول عليه إلا بتقنية OLED)، فإن تلفزيونات OLED من إل جي قادرة على إنتاج المدى الضوئي المطلوب لتقنية نطاق الألوان الموسّع بذروة سطوع أقل، ما يعطي تجربة مشاهدة استثنائية مريحة مع محتوى HDR.

وتعتبر تلفزيونات OLED من إل جي الأولى المتوافقة مع كلا هيئتي نطاق الألوان الموسّع الأساسيتين. وأهمية ذلك بالنسبة للمستهلك أنها تضمن قدرته على مشاهدة كل محتوى HDR المتوفر اليوم، وتطمئنه إلى أن جهازه قادر على التعامل مع المحتوى الجديد القادم. وإضافة إلى ذلك، فإن كامل مجموعة تلفزيونات OLED من إل جي لعام 2016 تحمل شهادة “التميز في الدقة الفائقة”(Ultra HD Premium) والتي تُمنح للمنتجات التي يمكنها توفير أعلى معايير الأداء والتجربة ثلاثية الأبعاد حسب قواعد تحالف UHD Alliance.

وقد زُودت جميع طرازات تلفزيون OLED من إل جي بأحدث جيل من منصة التلفزيون الذكي webOS من إل جي، والذي يجعل من العثور على خيارات المحتوى والتبديل بينها (بما في ذلك البث التلفزيوني وخدمات البث عبر الإنترنت والأجهزة الخارجية) أمراً سهلاً وسريعاً. ومع القدرات المتقدمة لنظام LG webOS 3.0 على الاتصال بالأجهزة النقالة ومزايا التحكم عن بعد والمزيد من خيارات المحتوى، فإنه سيكون من السهل والممتع للمستخدمين العثور على المحتوى الذي يرغبون بمشاهدته والاستمتاع به أكثر من أي وقت مضى، بما في ذلك المكتبة المتنامية من برامج ومحتوى4K وHDR.

يُذكر أن مجموعة تلفزيونات OLED لعام 2016 من إل جي تضم طرازات متنوعة تتراوح قياساتها بين 55 إلى 77 بوصة، وتتوافر بشاشات منحنية ومسطحة.


ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظةلـ المتطور للمعلوميات 2016 | تصميم : خلفي عبد النور